معناً نحو مجتمع المعرفة

محور التدريب وتنمية القدرات

مفهوم التدريب والتنمية

 التدريب والتنمية هو جهد تنظيمي مخطط يهدف لتسهيل اكتساب العاملين المهارات المرتبطة بالعمل و الحصول على المعارف التي تساعد على تحسين الأداء و أهداف المنظمة.

وفي تعريف آخر فالتدريب والتنمية " هو تجهيز الفرد للعمل المثمر و الاحتفاظ به على مستوى الخدمة المطلوبة ، فهو نوع من التوجيه صادر من إنسان وموجه إلى إنسان آخر" .

و في تعريف آخر فإن التدريب والتنمية يعني : " الجهد المنظم و المخطط له لتزويد القوى البشرية في الجهاز الإداري بمعارف معينة ، و تحسين و تطوير مهاراتها و قدراتها ، و تغيير سلوكها و اتجاهاتها بشكل إيجابي بناء.

وتخلص من التعاريف ما يلي:-

أن التدريب والتنمية عملية مستمرة خلال حياة الفرد وفقا لاحتياجاته كفرد و كعضو في المجتمع ، و هو يسعى إلى إحداث تغييرات في أنماط السلوك من خلال تعريضه لأساليب ووسائل تدريبية متطورة .

أن التدريب والتنمية وسيلة هامة للفرد فهو يهدف إلى إعطاء الفرصة الكاملة للأفراد لتأدية العمل المطلوب منهم بكفاءة عالية ، ومن ثم فهو وسيلة لتنمية قدرات الفرد التي تفيده في الحصول على اكبر نفع لشخصه و لمنظمته ولمجتمعه المحيط به .

أن الكفاءة في العملية التدريبية ترتبط بمجموعة من العناصر التدريبية المهمة و التي منها:- المدرب ، المتدرب ، مكان التدريب والتنمية ، ووقته ، محتوى التدريب والتنمية ، ووسائل التدريب والتنمية و التعليم و التطوير المختلفة .

 أهمية التدريب

 لكي تحقق الإدارة أهدافها تعتمد على مصدرين أساسيين هما:-

 أ . الموارد المادية

ب . الموارد البشرية

و تقوم الإدارة بتدريب أفرادها و تنميتهم باستمرار ليتم تزويدهم بالمعلومات و المهارات و الاتجاهات اللازمة التي تجعلهم قادرين على أداء وظائفهم الحالية و المستقبلية بكفاءة و فعالية .

وتتمثل أهمية التدريب والتنمية بما يحققه من فوائد تعود على كل من :-

  • الأفراد : حيث يؤدي التدريب والتنمية إلى تحسين قدراتهم على حل المشكلات المختلفة .
  • الجماعات الصغيرة : يؤدي التدريب والتنمية إلى تقوية الأواصر بين الجماعات الصغيرة، و يعمل على فتح قنوات الاتصال بينهم .
  • التنظيمات الإدارية : حيث يؤدي التدريب والتنمية إلى رفع كفاءة التنظيم و فاعليته .
  • المجتمع : العمل على تحسين الإنتاجية في المجتمع و كذلك نمو الدخل القومي . وإيمانا بأهمية التدريب والتنمية فقد ازداد اهتمام المنظمات المختلفة بهذا النشاط ، حيث تنوعت البرامج التدريبية التي تقدمها و على مختلف المستويات . كما أن انتشار المعاهد و المدارس التي تقوم بتقديم البرامج التدريبية المختلفة و عقدها لرفع و تطوير كفاءة القوى البشرية وزيادة فاعليتها ، ما هو إلا تعبير عن أهمية التدريب والتنمية في حياة الأفراد و المنظمات .